الخلاصة

 المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 11ـ26

شيخ الإشراق و مسألة الوجود الذهنى

فاطمة حسينى مجرّد
رضا أكبريان

الخلاصة
إنّ شيخ الإشراق يُعدّ من أتباع نظرية الوجود الذهنى، حيث يبرهن على إثباتها ويعترف بالتباين بين عالم الذهن (المفهوم) وعالم العين (الخارج)، وكذلك يقرّ بوجود الصور المعقولة فى الذهن، لكنّه لا يرى أنّ الصورة المعقولة هى معيار للإدراك والتعقّل، فإنّ إدراك الحقائق برؤية السهروردى يتحقّق عبر الكشف المباشر وبدون الواسطة للنفس الذى يطلق عليه اسم «العلم الإشراقى»، فبالتالى معيار الإدراك حسب رؤيته هو العلم الإشراقى للنفس. والصورة المعقولة التى تتحقّق تزامنا مع العلم الإشراقى فى الذهن والتى لها وجود مثالى على حسب رأيه، تُعدّ صورةً تبعيّةً وثانويةً. إنّ النفس يتحقّق لها إدراك الأشياء عبر العلم الإشراقى وحينئذ تبرز صورة الشى ء فى الذهن إلى الوجود على أساس برهان شيخ الإشراق، بناءا على ذلك لا يتعارض اعتقاد السهروردى بالوجود الذهنى مع العلم الإشراقى ويمكن الجمع بينهما.

كلمات مفتاحيّة: الوجود الذهنى، الصورة المعقولة، العلم الإشراقى، السهروردى.

 

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 27ـ48

قوة الخيال والإدراك الخيالى من وجهة نظر ابن سينا و السهروردى

ميثم رزمكير
سيد محمد الإنتظام

الخلاصة
ما هو دور قوّة الخيال مقارنة مع القوى الإدراكية الأخرى وما هى مهمّتها؟ هل الإدراك الخياليّ أمر مادّى يرتبط بعالم المحسوسات أم هو أمر مجرّد؟ إنّ ابن سينا والسهروردى يعرّفان قوّة الخيال بصفتها إحدى القوى الباطنية ويعتقدان بأنّ الخيال هو مرحلة من مراحل الإدراك.
لقد قام الباحثان فى هذه المقالة ببيان الأسس الأنطولوجية ومن ثمّ الأسس السيكولوجية لابن سينا أولاً، حيث يتّضح أنّه يتطرّق إلى قوة الخيال من منظار المشائية، ويعتقد بأنّ قوّة الخيال هى قوّة تحافظ فى نفسها على الصّور الموجودة فى الحسّ المشترك وتحدّد الخيالَ فى إطار عالم الحسّ أثناء عمليّة الإدراك الخيالى. وبعد ذلك تسعى المقالة وراء بيان الأسس الأنطولوجية والوظائفية لشيخ الإشراق، حيث يتناول السهروردى قوّة الخيال بالبحث من منظار المدرسة الإشراقيّة ويعتقد بأنّها قوّة ماديّة كما يعتقد ابن سينا، لكنّه يرفض نظريّته فى عمليّة الإدراك الخيالى، ويرى أنّ الصور المشهودة فى قوّة الخيال هى تلك الصور التى برزت فيها. يعتقد السهروردى بأنّ هناك عالم سوى عالم المادّة يحتوى على صور الأشياء برمّتها وتَظهر هذه الصور فى قوّة الخيال أثناء عمليّة الإدراك الخيالى، حيث أطلق عليه اسم «عالم المثال» أو «الصور المعلّقة»، وفى الختام تعنى المقالة بدراسة القواسم المشتركة والمسائل الخلافية بين الفيلسوفين.
كلمات مفتاحية: قوّة الخيال، الإدراك الخيالى، عالم المثال، المجرّد، المادّى، النفس، القوى الباطنيّة، عالم المادّة.

 

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 49ـ61

دراسة مسألة الكليّات من منظار ابن سينا و تفسير خواجة نصيرالدين الطوسى لها من خلال كتاب الإشارات والتنبيهات

محمّدهادى توكّلى
على الشيروانى

الخلاصة
يدّعى ابن سينا فى بداية إلهيات الإشارات بأنّ البحث فى المحسوسات يفضى إلى الكشف عن وجود أمر غير محسوسٍ ومجرّد، وعبر حمل الماهيّات المخلوطة على الماهيّة اللّابشرط يستدّل على أنّ الماهيّة اللّابشرط بريئة من العوارض الماديّة للماهيّات المخلوطة ولذلك فهى غير محسوسة. وقد يوهم قول ابن سينا هذا أنّه يعتقد بوجود الماهيّة اللّابشرط أعلاه خارج الأذهان، بحيث أنّ خواجة نصيرالدين الطوسى فى تفسيره لقول ابن سينا يصدر الحكم لصالح خروج الماهيّة اللّا بشرط على الرغم من كونها غير محسوسة وهذا على خلاف ما أتى فى بعض كتبه حيث يرى بامتناع وجود الأمر الكلّى فى الخارج، بينما أنّ ابن سينا لا يعتقد بوجود الأمر الكلّى إلّا فى الذهن على حسب القرائن الموجودة فى بعض كتبه، فيبدو أنّ ابن سينا يسعى وراء إثبات أنّ الكلّى الموجود فى الذهن أو بعبارة أخرى الماهيّة اللّا بشرط فى ظرف الذهن هو أمرٌ مجرّد فبالتالى يثبت وجودا مجرّدا من نفس الطريق.

كلمات مفتاحية: الكلّى، النفس الناطقة، المجرّد، المحسوسات، ابنسينا، الخواجة نصير الدين الطوسى.

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 63ـ82

دراسة حول العقل والعقلانية واكتفائهما الذاتى برؤة الفلاسفة من منظار الردّ على شبهات معارضى الفلسفة

محمّد سربخشى
على رضا تاجيك

الخلاصة
إنّ التقابل بين العقل الفلسفى والعقل الدينى ونفى العقلانية الفلسفية من جملة المواضيع الحديثة التى يتطرّق إليهما بعض الكتّاب فى مجال الفكر الدينى فى عصرنا الراهن، وكذلك اكتفاء العقل الفلسفى بذاته، ووقوعه فى براثن قواعد الفلسفة الإغريقية هما شبهتان أخريان تحومان حول النزعة إلى الفلسفة، حيث يمكن القول بأنّ سوء الفهم لمعنى العقل والعقلانيّة فى الفلسفة الإسلامية، وكذلك قلة المعرفة بأفكارها الخالصة هما من الأسباب الرئيسة والمؤثّرة فى نشوء هكذا تصوّرات واتهامات.
لقد قام الباحثان فى هذه المقالة بالردّ على الشّبهات أعلاه وذلك عبر مراجعة معانى هذه المفردات، ودراستها من جديد فى ضوء النصوص الأصيلة للفلسفة الإسلامية.

كلمات مفتاحية: العقل، العقلانية، العقل الدينى، العقل الفلسفى، اكتفاء العقل بذاته.

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 83ـ105

براهين ديكارت على الثنائيّة  الجوهرية، دراسة و نقد

محمّدكاظم رضازادة الجودى

الخلاصة
بناءا على نظرية الثنائية الجوهريّة فإنّ الإنسان يتكوّن من جوهرين مختلفين: هما النفس أو العقل غير المادّى والجسد المادّى وبينهما تباين ذاتيّ. ويُعدّ رينيه ديكارت من أكثر شارحي هذه النظرية صيتاً ومن أشهر المدافعين عنها فى العصر الحديث، حيث وهبها حياةً جديدة، وأتى ببراهين عديدة عليها ك«توظيف اللّغة» و «السلوك الإبداعى» و «لتشكيك الممنهج» و «الإدراك الحسّى المتمايز» و «عدم قابلية النفس للانقسام»، وأعاد هيكلية البراهين أعلاه لصالح هذه النظريّة. لقد قام الباحث فى هذه المقالة ببيان هذه البراهين الخمسة بشكل واضح ومن ثمّ وضعها عرضةً للنقد، إضافةً إلى ذلك تمّت الإشارة إلى بعض الإشكاليات التى تواجهها نظرية الثنائيّة الجوهرية بشكلٍ عامٍ.

كلمات مفتاحية: رينيه ديكارت، الجوهر العقليّ، الجوهر المادّى، المعرفة، التفكير، التمايز بين النفس والجسد، الأبعاد.

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 107ـ128

منهجة نفى المنهج فى الهرمنيوطيقا الفلسفية لغادامير

محمدحسين المختارى
 مهدى سرلك

الخلاصة
إنّ الهرمنيوطيقا الفلسفية هى إحدى أبرز التوجهات الهرمنيوطيقية التى وضعت أُسسها وتمّ بيانها على يد مارتن هايدغر، حيث دوّنها هانز جورج غادامير ووسّع من نطاقها، فهو الذى كان يعتبر من طلاب هايدغر الخصوصية، فهذا الأخير قد تطرّق فى أشهر كتبه حول الهرمنيوطيقا المسمّى ب«الحقيقة والمنهج» إلى النقد البنّاء والموسّع لفكرة الهرمنيوطيقا المنهجيّة التى تهتمّ بتقديم أسس التفسير الصحيح للنصوص وقواعدها ومنهجيّتها، ولكن غادامير بنى هيكله الهرمنيوطيقى على نفى المنهج والفينومينولوجيا (علم الظواهر) للفهم الوجودى، ويقدّم نموذجا للتفاهم الجدلى اعتمادا على أسسه الهرمنيوطيقية.
لقد قام الباحثان فى هذه المقالة بتوصيف كيفية ارتكاز فلسفة غادامير الهرمنيوطيقية على نفى المنهج، وكذلك تحليلها لكى تتاح الفرصة لدراسة هذا المنهج إضافة إلى بيان «التفاهم الجدلى المبنى على السؤل والجواب» بصفته المنهج البديل لغادامير فى نفى المنهج، و سيتّضح أنّ نموذجه يعانى من مشاكل عديدةٍ كالإبهام والدور والتسلسل.

كلمات مفتاحية: الهرمنيوطيقا، الهرمنيوطيقا الفلسفية، غادامير، المنهج، المنهجية.

المعرفة الفلسفية ـ السنة الحادية عشرة، العدد الثاني، شتاء 1392ش ـ ص 129ـ140

وقفة عند الاستقراء الرياضى

لطف الله النبوى
 على بيكدلى

الخلاصة
إنّ مبدأ الاستقراء الرياضى يعتبر من المبادى ء المهمّة التى يُستخدم فى إثبات القضايا الأساسية فى المنطق الجديد وكثير من القضايا الرياضيّة. هناك سؤل يطرح نفسه وهو هل هذا المبدأ بديهيّ؟ يبدو أنّ الشهود العرفي لا تؤيّد أنّه من المبادئ البديهيّة. بناءا على هذا فإنّ وضوح البراهين التى تنبنى على المبدأ أعلاه هو أمر مشكوك فيه وبالتالى تبرير البرهان المتعلقة بهكذا قضايا رهينة بالإقرار بصحّة مبدأ الاستقراء الرياضيّ. يرى الباحثان أنّ من الممكن إثبات هذا المبدأ إعتماداً على المفاهيم والأصول الأوّلية لمجموعة الأعداد الطبيعية، ومن ثمّ ترتفع الهواجس المحتملة حول التشكيك فى الإحكام المنطقى لمبدأ الاستقراء الرياضى والقضايا المبنيّة عليه فى المنطق الجديد.

كلمات مفتاحية: الأعداد الطبيعية، مجموعة، مبدأ الاستقراء الرياضى.