الخلاصه

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 11ـ38

علاقة الجوهر بالعرض

عبدالرسول عبوديت1

الخلاصة

لقد بحث كثيرا فى الكتب الفلسفية و فى موضوع المقولات حول انواع الجواهر و الاعراض، أما فيما يرتبط بالعلاقة القائمة بين العرض و الجوهر الذى هو موضوعه فلم يفرد له بحث مستقل، بل أشير إليه فى اماكنة متعددة و بصورة متفرقة و فى سياق تفسير لمواضيع أخرى. لقد كان البحث حول هذا الموضوع عرضة لاشكالات و نزاعات و اختلاف النظر فيه. و لذلك سنتطرق فى هذه المقالة إلى دراسته بشكل مستقل، فبعد ذكر مقدمة، سنعمد إلى طرح النظريات المختلفة حول علاقة العرض بالجوهر و من ثم دراسة الاشكالات التى تعترى كل نظرية على حدة، لنقف فى الاخير على هذه النتيجة و هى تعيين معيار «قابلية انفكاك العرض عن الجوهر» بدلا عن «المغايرة الوجودية بينهما» فى مقام تشخيص العرض، و ذلك من خلال عرض حل الاشكالية و الاستفادة من المقارنة بين هذه النظريات.

كلمات المفتاحية: الجوهر، العرض، الموضوع، الحلول، المعقول الثانى الفلسفى، المقدار، الكيف الاستعدادى، الاضافة.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 39ـ61

المقارنة الاجمالية بين التشكيك فى الوجود عند صدرالمتألهين و الوحدة الشخصية للوجود

مرتضى رضائى2

الخلاصة

تُعد نظرية التشكيك الوجودى الخاص من أهم اسس الحكمة المتعالية، هذه النظرية التى لم تفسر فى بعض الكتابات بشكل صحيح، و من هنا فإن قراءة هذه النظرية مرة أخرى من شأنها أن تساهم فى تقديم تصور مقبول عنها. وفقا لهذه الدراسة تعتبر الموضوعات التي من قبيل: الاشتراك المعنوى و التشكيك فى مفهوم الوجود، أصالة الوجود و بساطة الوجود من جملة مبانى هذه النظرية، و هكذا الوحدة و الكثرة الحقيقية للموجودات و عينية الوحدة و الكثرة الوجودية من مكونات هذه النظرية أيضا. فعلى اساس هذه النظرية فإن كل المراتب الوجودية على الرغم من كثرتها و اختلافها فيما بينها إلا أنه يمكن اعتبارها وحدة شخصية سارية و مستمرة ظاهرة فى أعلى مرتبة وجودية (واجب الوجود بالذات) إلى أسفل مرتبة وجودية (الهيولى الأولى). و بناء على ذلك فإن الحقيقة الواحدة و الشخصية للوجود فى عين وحدتها و بساطتها فهى متكثرة و لها مراتب طولية و عرضية. و يبدو أن نظرية التشكيك الوجودى الخاص لصدرالمتألهين تحتلف عن نظرية الوحدة الشخصية له و يمكن القول بوجود فروق بينهما.

كلمات المفتاحية: التشكيك الوجودى الخاص، الوحدة الشخصية للوجود، الوحدة السريانية، الوحدة الاطلاقية، النفس الرحمانى، المطلق اللا بشرط القسمي.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 63ـ84

المقارنة بين نظرية المثال الافلاطونى و نظرية الوجود الجمعى من وجهة نظر صدرالمتألهين

سيداحمد غفارى قره باغ3

احمد واعظى4

لخلاصة

من جملة متطليات الفلسفة الممنهجة هو الاهتمام بالارتباط القائم بين عوالم الوجود و كيفية هذا الارتباط. فنظرية المثل الافلاطونية تركز على اكتشاف الفرد العقلى للأنواع الجسمانية فقط، فهذه النظرية ليست قادرة على تبيين الافراد المثالية او الفرد الالهى للأنواع الجسمانية بمعزل عن التحديات القائمة حول التشكيك فى الماهية، لكن بإزدهار الفلسفة الاسلامية من خلال الحكمة المتعالية و عرض نظرية أصالة الوجود و التشكيك الوجودى، استطاعت هذه المدرسة أن تعطى تفسيرا دقيقا لهذه المسألة بإسم نظرية الوجود الجمعى تبين من خلالها التناظر و التطابق الحاصل بين جميع عوالم الوجود.

كلمات المفتاحية: المثال الافلاطونى، الوجود الجمعى، التشكيك، الفرد، العقل، المثال، الطبيعة.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 85ـ104

العلية الأرسطية أو التبيين الأرسطى

مريم سالم5

الخلاصة

يعتقد فلاسفة العلم المعاصرين بأن لفظة العلة (cause) الواردة فى ترجمات آثار ارسطو خاطئة، و أن ارسطو لم يكن غرضه من المعادل اليونانى لهذه الكلمة (aitia, aition) ما فهمه الفلاسفة المسلمون و من بعد ذلك الفلاسفة المدرسيين فاختاروا لفطة العلة او cause بدلا عنه، فبإعتقاد هؤلاء أن ارسطو كان بصدد تبيين كيفية حدوث ظواهر العالم لا غير، و لم يكن بصدد بيان العلل الماورائية التي هي خلف هذه الظواهر، و من هنا فالعلة عند ارسطو ليست إلا تبيين لها، و العلل الأربعة ليست إلا عبارة عن تبيينات أربعة استفاد منها ارسطو لتبيين الحدوث و الحركة و التغير. لقد حاولت هذه الطائفة من الفلاسفة إلى رفع سوء الفهم الحاصل فى قراءة الفكر الارسطى من خلال استبدال مصطلح العلة بممصطلح التبيين. من خلال دراسة آثار ارسطو و كذلك النواقص الموجودة فى النظرية التبيينية، بالامكان خطأ ما ذهب إليه فلاسفة العلم بشكل جلى، و اظهار أن ارسطو لم يكن فقط بصدد تحليل كيفية الحدوث، بل إن علة الايجاد كانت محل اهتمام بالنسبة له.

كلمات المفتاحية: العلة، العليّة، التبيين، ارسطو، فلسفة العلم.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 105ـ125

نظرة تأملية حول استدلالات المبنائية

محمدصادق على پور6

مجتبى مصباح7

الخلاصة

يُعد التوجيه المعرفى من أهم المسائل التى شغلت بال الفلاسفة و علماء المعرفة منذ زمن طويل، الأمر الذى ساهم فى عرض نظريات مختلفة فى هذا المضمار. و تعد المبنائية من أقدم و أهم هذه النظريات و من هنا جاء هذا البحث لدراسة استدلالات المبنائية و اهم التحديات التى واجهتها. فى هذا الاطار سيتضح بعد دراسة الاستدلال من خلال استحالة التسلسل و الاحتمال و اليقين أن بعض تقريرات الاستدلال من طريق استحالة التسلسل فقط هى الكفيلة بإثبات مدعى المبنائية غير أن الاستدلال عن طريق الاحتمال و اليقين ليس بشى ء حتى تخوض فيه المبنائية، لنتعرض فيما بعد إلى أهم التحديات التى واجهت المبنائية و هى عبارة عن: عدم الاستدلال على القضايا الاساسية، كيفية ارتباط القضايا الاساسية بالواقع و عدم انسجام الجهاز المعرفى المبنى على المبنائية، لنكتشف أنها تحديات ليست إلا استبعاد لمدعى المبنائية، و أنها قابلة للاجابة عليها و رفعها.

كلمات المفتاحية: المبنائية، التسلسل، الاحتمال و اليقين، القضايا الاساسية، التمامية، المفارقة الكاذبة.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 127ـ155

معيار لتمييز المواد الثلاث المنطقية عن الوجوب و الامكان الفلسفيين

اصغر بوربهرامى8

رضا اكبريان9

محمد سعيدى مهر10

على افضلى11

الخلاصة

طرحت اربع نظريات فيما يتعلق بضرورة التمايز أو عدمه بين المواد الثلاثة فى المنطق و الفلسفة، حيث ذهب البعض إلى إنكار أى نوع من التمايز بين المواد الثلاثة، فى حين ذهب البعض الآخر إلى تعيين مجالات لاستخدام المواد الثلاثة، و طائفة ثالثة ذهبت إلى ضرورة التمايز بينها، و اقترحوا معيارا لذلك. تسعى هذه المقالة من خلال عرض نظرية خامسة إلى البحث عن حل لمسألتين و هما: اولاً: لماذا يجب التمييز بين المواد الثلاثة فى المنطق و الوجوب و الامكان فى الفلسفة؟ و ثانيا: ماهو ملاك و معيار هذا التمييز فى المنطق و الفلسفة؟ فى مقام الاجابة على السؤال الأول يتضح أن طريق التخلص من الاشكالات الاساسية ـ و من جملتها اشكالات هيوم و كانت ـ الواردة على براهين مابعدالطبيعة ـ مثل البرهان الوجودى و برهان الوجوب و الامكان و برهان الصديقين ـ هو القول بالتمايز القائم بين المواد الثلاثة فى المنطق و الوجوب و الامكان فى الفلسفة. و فى مقام الاجابة على السؤال الثانى فلقد اثبت أن معيار المواد الثلاثة فى المنطق هو أن كل قضية يكون محمولها ذات الموضوع أو احد ذاتياته او احد لوازم ذاته فالقضية واجبة، و كل قضية يكون محمولها نقيض ذات الموضوع او نقيض احد ذاتياته او نقيض احد لوازم ذاته فالقضية ممتنعة، و كل قضية يكون محمولها هو أمر غير ذات الموضوع و نقيض ذاته و غير احد ذاتيات الموضوع و نقيض احد ذاتياته او غير احد لوازم ذات الموضوع و نقيض احد لوازم ذاته فالقضية ممكنة. و اما معيار الوجوب و الامكان فى الفلسفة هو عدم الاحتياج إلى العلة بالنسبة للوجوب و الاحتياج إليها بالنسبة للامكان. و بما أن الفلاسفة قد اختلفوا فى تحليل العلية و تفسيرها، فإن المقالة اهتمت بتحليل و تفسير ابن سينا و صدرالمتألهين حول هذا المعيار للتمييز.

كلمات المفتاحية: الوجوب، الامكان، المواد الثلاثة، برهان الصديقين، العلية، توماس اكوئيناس، ابن سينا، صدرالمتألهين، هيوم، كانت، دكارت، انسلم.

المعرفة الفلسفية ـ السنة حادى عشر، العدد الأول، خريف 1392ش ـ 157ـ178

ترادف العلوم الانسانية و علوم لبناء الانسان

محمدحسين طالبى12

على طالبى13

الخلاصة

تدعى هذه المقالة أن العلوم الانسانية ليست فى الحقيقة إلا علوما لبناء الانسان و يتضح هذا من خلال تبيين ماهية هذه العلوم من زاوية الاهتمام بحقيقة الانسان، الامر الذى يستدعى أن تكون العلوم الانسانية اسلامية بكل ما للكلمة من معنى. و هذا المدعى يمكن تحليله إلى ادعائين: أولا أن تعريف الانسان بالحيوان الذى يملك العقل النظرى فقط، بمعنى أن له القدرة على ادراك المفاهيم الكلية، تعريف ناقص. فالانسان حيوان تابع للعقل العملى اضافة على امتلاكه للعقل النظرى. ثانيا إن العلوم الانسانية هى علوم لا تتنافى مع الدين و السعادة الأبدية للإنسان بناء على التعريف الكامل للإنسان. فإذا كانت هناك قضية تتنافى مع الدين الحق فهى خارجة عن دائرة نطاق العلوم الانسانية و إن كانت فى نظر البعض مشابهة لها.

كلمات المفتاحية: العقل العملى، العقل النظرى، حقيقة العلوم الانسانية، تعريف الانسان، اسلامية العلوم.


1 استاذ في مؤسسة الامام الخميني قدس سره للتعليم و البحث العلمي. marifat@qabas.net

الاستلام: 21 محرم 1434               القبول: 4 شعبان 1434

2 استاذ مساعد فى قسم الفلسفه فى مؤسسة الامام الخميني قدس سره للتعليم و البحث العلمي.

 Mrezaeeh50@gmail.com

الاستلام: 18 رجب 1434               القبول: 2 محرم 1435

 

3 طالب فى مرحلة الدكتوراه فى الفلسفة فى جامعة باقرالعلوم عليه السلام. yarazegh@yahoo.com

4 استاذ مساعد فى جامعة باقرالعلوم عليه السلام.

الاستلام: 26 ربيع الثانى 1434               القبول: 1 ذى الحجه 1434

5 استاذة مساعدة فى جامعة الشهيد بهشتى. mismsalem@yahoo.com

الاستلام: 9 ربيع الثانى، 1434               القبول: 29 شوال 1434

6 طالب فى مرحلة الدكتوراه فى الفلسفة المقارنة فى مؤسسة الامام الخمينى قدس سره للتعليم و البحث العلمي.

 msalipoor@yahoo.com

7 استاذ مساعد فى قسم الفلسفة فى مؤسسة الامام الخمينى قدس سره للتعليم و البحث العلمى. m-mesbah@qabas.net

الاستلام: 27 ربيع الثانى 1434               القبول: 28 ذى الحجه 1434

8 طالب فى مرحلة الدكتوراه فى الفلسفة فى جامعة تربية المدرس. apourbahrami@yahoo.com

9 استاذ مساعد فى قسم الفلسفة فى جامعة تربية المدرس. dr.r.akbarian@gmail.com

10 استاذ مساعد فى قسم الفلسفة فى جامعة تربية المدرس. saeedi@madares.ac.ir

11 استاذ مساعد فى قسم الفلسفة فى معهد بحوث الحكمة و الفلسفة الايرانية.

الاستلام: 5 ربيع الثانى 1434               القبول: 26 شوال 1434

12 استاذ مساعد فى فلسفة الحقوق فى معهد الحوزة و الجامعة. mhtalebi@rihu.ac.ir

13 طالب فى مرحلة الماجستير فى الفلسفة الاسلامية فى الحوزة العلمية فى قم المقدسة.

الاستلام: 29 صفر 1434               القبول: 25 رمضان 1434

1434